قال وزير الدفاع الجمهوري السابق، وليام كوهين، الأربعاء، إنه سيصوت على الأرجح للمرشحة الديمقراطية هيلاري كلينتون في انتخابات الرئاسة الأمريكية المقررة في الثامن من نوفمبر، مرجعا ذلك إلى خبرتها كوزيرة للخارجية وسيدة أولى سابقا.
وردا على سؤال في مقابلة مع قناة “إم.إس.إن.بي.سي” التلفزيونية عما إذا كانت كلينتون قد ضمنت صوته، قال كوهين الذي عمل وزيرا للدفاع في إدارة الرئيس الديمقراطي السابق بيل كلينتون: “في جميع الاحتمالات سأقول نعم”.

وأضاف: “لن أشعر بارتياح” إذا اتيح لدونالد ترامب، المرشح الجمهوري المنافس لكلينتون والحديث العهد بالسياسة، الوصول إلى الشفرات النووية للبلاد.
وقال كوهين: “بالتأكيد.. سأشعر بقدر أكبر من الارتياح مع هيلاري كلينتون”.