شنت الإعلامية رانيا بدوي هجوما حادا على المسئولين بالدولة بسبب عدم الرقابة على المجازر الخاصة بذبح الحيوانات مما يؤثر على سلامة الأغذية ويسبب الأمراض للمواطنين.
وعرضت “بدوي” تقريرا مصورا من داخل مجزر المنيب الآلي، خلال تقديمها برنامج” القاهرة اليوم” المذاع عبر فضائية “اليوم”، وتضمن التقرير مشاهد صادمة لآليات العمل داخل المجزر وعدم تطبيقه لأي من معاير الصحة من ذبح الحيوانات في مكان غير معقم وغير مجهز صحيا ووسط عدد هائل من العاملين وفي مكان مفتوح للمارة.
ويظهر في التقرير المصور برك من المياة الملوثة بدم الحيوانات بالقرب من المجزر الذي يجاوره مدرسة وعدد من الوحدات السكنية، مما يشكل خطرا كبيرا علي المواطنين في هذه المنطقة.
وعلقت بدوي، أنه لا يوجد أي قواعد أو رقابة على هذه المجازر ولا يوجد استخدام للثلاجات وتتعرض اللحوم للهواء ولدرجات الحرارة التي تؤدي إلي تلوثها بالبكتيريا والجراثيم التي قد يتم القضاء عليها بالغلي ولكن لا يمكن التخلص من إفرازاتها داخل أنسجة اللحوم”.
وأضافت: “الدولة مهتمة بتوفير الأغذية في الأسواق، لكنها ليست مهتمة بسلامة هذا الغذاء، ونرجع نقول هي صحة المصرين ليه بتتدهور؟!”.