قدم الأرجنتيني دييجو سيميوني المدير الفني لفريق أتليتكو مدريد الإسباني أمس الأربعاء كتابه "الإيمان.. تحدي التغلب على المصاعب دائما".

أوضح المدير الفنى خلال الكتاب بعض النقاط التي تكشف عن شخصية مثل الإيمان والمعاناة والشغف وتعامله مع الأزمات وعلاقته بالكرة.

وتم تقديم الكتاب، الذي يستعرض فيه سيميوني مسيرته الرياضية واسلوب تفكيره، في إحدى المقصورات الشرفية لملعب "فيثنتي كالديرون"

وقال سيميوني، الإيمان بالعمل دفعنى لتدريب أتليتكو مدريد في ديسمبر عام 2011 " الإيمان وبالحب وبالأبناء وبالأصدقاء. أنا من نوعية الأشخاص الذين يؤمنون بالعمل كل يوم على حدة، فالكلمة التي تجمع بين كل ما يتعلق في حياتي هي الإيمان".

وأضاف "أعتقد أن اللحظة التي أتيت فيها إلى أتليتكو مدريد منذ أربعة أعوام ونصف كانت مثالية بالنسبة للنادي والطاقم الفني واللاعبين. فقد جئنا وبداخلنا طاقة هائلة، والنادي كان يمر بفترة صعبة ولكن بالعزيمة استعاد الانتصارات ".