ناشد الدكتور مجدى عاشور، مستشار مفتى الجمهورية، من تزوَّج بامرأة أخرى على زوجته الأولى، أن يُزيد جرعة الحنان للزوجة الأولى مع عدم ظلم الزوجة الثانية.

وقال "عاشور"، فى لقائه بإحدى الفضائيات، أن خروج الزوجة الأولى من بيتها أو طلبها للطلاق لمجرد أن زوجها تزوّج عليها، لا يكون سببًا فى استقرار الأمور ولكن لابد أن تحافظ على بيتها خاصة أنه كان بينهما أطفال صغار يحتاجون للرعاية وحنان كل منهما.

وأضاف أن النساء دائمًا ما يكون لهن دور فى الحفاظ على استقرار البيوت ورعاية الأطفال أكثر من الرجال، مُناشدًا الزوجات بعدم الالتفات لكلام الأقارب من طلب الطلاق وغيرها من أناس يريدون أن يهدموا البيوت.