أعرب وزير الخارجية البريطاني بوريس جونسون اليوم الأربعاء، عن دعمه لاقتراحات المعارضة السورية للإطاحة بالرئيس السوري بشار الأسد وتشكيل حكومة انتقالية، واصفا الحرب الأهلية في سوريا "بالعار على الإنسانية".

وفي كلمته في مقر وزارة الخارجية البريطانية، قال جونسون إن الجهود الدولية تهدف إلى إنجاح خطة السلام التي تطرحها المعارضة لإنهاء الصراع الدموي.

وأقر جونسون الاقتراحات التي تقدمت بها الهيئة العليا للمفاوضات السورية، واصفا الهيئة العليا للمفاوضات بمستقبل سوريا

جاءت تصريحات جونسون بعد اجتماع فى لندن عقب محادثات مع رياض حجاب المنسق العام للمعارضة السورية والذى قدم خطة لتسوية سياسية جديدة فى سوريا.

وقال جونسون "بعد الاستماع إلى الجميع هنا ليس لدى شك على الإطلاق إنه بالحس السليم والمرونة والنشاط يمكن وضع هذه الرؤية وهذه الخطة التى طرحها الدكتور حجاب وزملاؤه موضع التنفيذ".

وأضاف وزير الخارجية البريطاني أنه إذا كان لمحادثات السلام أن تعود إلى مسارها "فمن الواضح أن من الضرورى أن يتمكن العالم وجميع المتحاورين فى جنيف من رؤية أن هناك مستقبلا لسوريا يتجاوز نظام الأسد".