اتهمت لجنة حقوق الانسان فى زيمبابوى، اليوم الأربعاء، حزب “زانو” الحاكم بحرمان مؤيدى المعارضة فى المناطق المتضررة من الجفاف من الحصول على المساعدات الغذائية التى تمولها حكومة زيمبابوى.
وذكرت شبكة “ايه بى سي نيوز” الإخبارية الأمريكية، أن التحقيقات التى أجرتها لجنة حقوق الإنسان الرسمية أكدت حدوث عمليات تمييز وحرمان لبعض فئات السكان من الحصول على المساعدات الغذائية.
واتهمت اللجنة أعضاء حزب “زانو” الحاكم بالتورط فى العمليات المذكورة، حيث يقومون بابلاغ المعارضين صراحة بأنه لن يكون لهم نصيب فى المساعدات الغذائية.
وتجدر الإشارة إلى أن نحو 4 ملايين شخص - أو ما يمثل نحو ثلث سكان زيمبابوى تقرييا - يعانون من أسوأ موجة جفاف تضرب المنطقة منذ نحو 3 عقود.