هناك العديد من الملفات التي تحتاج إلى حلول فورية وسريعة على مائدة اللواء عمرو عبدالمنعم محافظ القليوبية الجديد.. ويأتى على رأس المشكلات التي تواجه المحافظ وعليه حلها المشاكل المتعلقة بحياة المواطنين اليومية كالمياه والقمامة ومكامير الفحم وسوء حالة بعض الطرق فضلا عن تأخر تنفيذ بعض المشروعات الحيوية التى بدات فى عهد المحافظين السابقين. ويضع اهالى القليوبية امالا على المحافظ الجديد ذي الخلفية العسكرية التى تعنى بالنسبة لها دقة الأداء وسرعته مع الانضباط فى التنفيذ ومواعيده.

ويرى البعض أنه رغم جهود التطوير والإنجازات التي شهدتها بعض مدن محافظة القليوبية خلال الفترة الماضية إلا أن هناك أزمات ومشاكل تلاحق دائما محافظى القليوبية وتحاصرهم منذ سنوات طويلة أبرزها مياه الشرب والصرف الصحى وانتشار القمامة التي تهدد صحة أهالي المحافظة بالكامل.

وأكد عدد من المواطنين أن مياه الشرب في المحافظة غير صالحة للشرب حتى أصبحت بعض القرى حديث وسائل الاعلام ومنها قرية البرادعة والتي شهدت أولى حالات الإصابة بمرض التيفود منذ 6 سنوات بعد اختلاط مياه الشرب بالصرف الصحى ما أدى إلى إصابة أكثر من 500 شخص من الأهالي بالتيفود والأمراض المعدية.

وتأتى بعد ذلك مدينة قها وقرى عرب العيايدة التي تنتشر فيها الإصابة بالفشل الكلوى بسبب تلوث المياه واختلاطها بمياه الصرف الصحى وحرمان أهلها من مياه الشرب النقية واعتمادهم على جراكن المياه مجهولة المصدر أو الطلمبات الحبشية.

ومن بين الملفات التى استعصت على جميع المحافظين قضية مكامير الفحم التى تمثل كارثة إنسانية وبيئية بالمحافظة وتسببت فى اصابة المئات بالأمراض الصدرية والسرطانية واتلاف الزرع وتسببت فى تلوث المياه ونفوق الحيوانات وقضية سكان الخيام بالخانكة وعمارة الغجر بالقناطر الخيرية والقمامة فى عدد من المدن وخاصة فى شبرا والخصوص.

كما تواجه المحافظات ملفات اخرى ومن أبرزها ملف العشوائيات والمناطق الخطرة والتى تصل الى 11 منطقة خطرة و71 منطقة عشوائية بالمحافظة تمثل مآسى انسانية لسكانها وكذلك ملف المدفن الصحى بأبو زعبل والذى طال امد انتظار نقله لخارج المحافظة والتلوث فى ابو زعبل والعكرشة التى تمثل اسوأ بقعة تلوث على ارض المحافظة ومصنع اجريوم شبرا الخيمة.

كما يعد سوء حالة الطرق والتعديات على الاراضى الزراعية ونهر النيل من الملفات الساخنة على مكتب المحافظ الجديد فضلا عن توقف انشاءات مستشفى التأمين الصحى ببنها منذ اكثر من 16 عاما ومستشفى بنها التعليمى منذ اكثر من 10 سنوات وتأخر اعمال نفق الإشارة ببنها واعمال الرصف والتطوير بالمدينة والصعوبات التى تواجه المواطنين جراء تلك الأعمال وتأخر مشروعات الصرف الصحى وسوء حالة مياه الشرب بالمحافظة وارتفاع اسعار المياه ومقايسات تركيبها بالمحافظة.

يذكر أن اللواء عمرو عبد المنعم شغل جميع مناصب القيادة الخاصة بإدارة الأسلحة والذخيرة إلى أن عين مديرا للأسلحة والذخيرة بالقوات المسلحة لمدة 4 سنوات عين بعدها مساعدا لرئيس أركان حرب القوات المسلحة للتطوير ونظم المعلومات وكذلك فقد عين عبدالمنعم مُساعدا لملحق الدفاع المصري بدولة الكونغو الديمقراطية للفترة من 1984 ـ 1986 ثم رئيسا لمكتب المشتروات العسكرية المصري بواشنطن خلال الفترة من نوفمبر 2003 حتى يناير 2007 وأمينا عاما لمجلس الوزراء بدءا من 27 يوليو 2013 حتى تعيينه محافظا للقليوبية فى الحركة الجديدة للمحافظين.

وحصل اللواء عمرو عبد المنعم على بكالوريوس العلوم العسكرية، وجميع الدورات والفرق التعليمية المؤهلة في تخصص الأسلحة والذخيرة وماجستير العلوم العسكرية من كلية القادة والأركان وزمالة كلية الحرب العليا بأكاديمية ناصر العسكرية وحاليا بمرحلة الإعداد للحصول على درجة الدكتوراه.

كما حصل على العديد من الأنواط والميداليات منها وسام الجمهورية من الطبقة الثانية، ميدالية الخدمة الطويلة نوط الخدمة الممتازة ميدالية 25 يناير ونوط من الطبقة الأولى.