قالت وزارة الدفاع الروسية إنها أرسلت طائرات مقاتلة تابعة لها من طراز سوخوي-27 اليوم الأربعاء لاعتراض طائرة أمريكية تقترب من حدودها فوق البحر الأسود، لأن الطائرات الأمريكية أغلقت أجهزتها لاستقبال الإشارات اللاسلكية اللازمة لتحديد الهوية.
وقال الميجر جنرال إيجور كوناشينكوف المتحدث باسم وزارة الدفاع الروسية، في بيان له: “بعدما اقتربت المقاتلات الروسية من طائرة الاستطلاع من أجل الفحص البصري والتعرّف على أرقام تسجيل الطائرة غيّرت الطائرات الأمريكية على نحو مفاجئ مسارها وحلّقت في الاتجاه المعاكس من الحدود الروسية”.
وأضاف المتحدث أن الطيارين الروس تصرفوا بما يتفق تماماً مع القواعد الدولية.
من جهتها ندّدت الولايات المتحدة باعتراض مقاتلة روسية بشكل “خطر” لطائرة دورية بحرية فوق البحر الأسود.
وقال مسئول أمريكي في مجال الدفاع، طلب عدم كشف هويته، إنه أثناء عملية الاعتراض التي استمرت 19 دقيقة، اقتربت المطادرة الروسية إلى مسافة أمتار قليلة من الطائرة الأميركية “الأمر الذي يعتبر خطراً وغير احترافي”.