تداولت العديد من صفحات مواقع التواصل الاجتماعي عددًا من الصور التي توثق حادث خروج قطار عن القضبان فى قرية أبو العزايم على مقربة من قرية البليدة التابعة لمركز العياط، وقال مصدر أمني بمديرية أمن الجيزة، إن قطار العياط انحرف عن مساره بالقرب من منطقة كوبرى البليدة.
وقال مصدر أمني بمديرية أمن الجيزة، إن قطار العياط انحرف عن مساره بالقرب من منطقة كوبرى البليدة بالعياط، صباح اليوم الأربعاء، وأوضح المصدر، أنه تبين من خلال الحصر المبدئي للضحايا عن سقوط 5 حالات وفاة و29 مصابًا، والمتوفون هم: أحمد على عبد العزيز "مجند"، وأحمد معتمد إبراهيم "مجند"، ومحمد شحاتة أحمد "مجند"، ومحمود أحمد محمد "مجند"، ومحمد إبراهيم "موظف بريد".
وقال الدكتور جلال سعيد، وزير النقل، إن حادث قطار العياط صدفة قد تحدث لأسباب عديدة وليس هناك مزلقان أو إشارة لمكان وقوع الحادث، وأضاف خلال تفقده موقع حادث قطار العياط، أن هيئة السكك الحديدية عانت بشدة خلال السنوات الماضية، والجميع يعلم أحوالها وهناك خطة لتطويرها.
وتابع: "إصلاح تدهور السكك الحديدية يحتاج سنوات طويلة لتوفير الراحة الكاملة للركاب، كما أننا حريصون على أرواح المواطنين، ونتمنى الإانتهاء من التحقيقات بشكل سريع لكشف ملابسات الحادث.
وأمر وزير النقل بتشكيل لجنة فنية للتحقيق في أسباب خروج القطار من الخط الرئيسي إلى الخط الفرعي، مشيرًا إلى هذا الخط يتم التحكم فيه إلكترونيًا، وهناك تسجيلات بين البلوكات المختلفة، وغرفة التحكم الرئيسية يتم مراجعتها، وذلك وفق بيان له اليوم.
وقرر وزير النقل صرف تعويض مقداره 20 ألف جنيه لأسرة كل متوفي، و3 آلاف جنيه للمصابين، حيث أن الحصيلة النهائية لضحايا قطار العياط وصلت إلى 5 وفيات و25 مصاب.
وأعلنت وزارة التضامن الاجتماعي صرف مساعدات عاجلة لضحايا حادث انقلاب قطار العياط بقيمة إجمالية 104 ألف جنيه.
وقال كمال الشريف وكيل وزارة التضامن الاجتماعى في تصريحات صحفية، اليوم الأربعاء، إن هذه المساعدات تتمثل في 10 آلاف جنيه لكل حالة وفاة، بإجمالي 50 ألف جنيه عن 5 حالات وفاة، وألفي جنيه لكل مصاب بإجمالي 54 ألف جنيه لـ 27 مصابًا.