قال الدكتور عبدالرحمن الصاوي، رئيس لجنة التشريعات بوزارة الاتصالات، والخبير التكنولوجي، إن الشركة المصرية للاتصالات تحتاج إلي تعديل نظام خدمة العملاء لديها حتى تكون قادرة على المنافسة فى تقديم خدمات المحمول، بموجب الرخصة التى حصلت عليها من الحكومة، مشيرا إلي أن التطوير الذى طرأ على الشركة بتقديم هذه الخدمة بات قاب قوسين أو أدني من التطبيق، فلابد من مسارعة الزمن لتطوير منظومة خدمة العملاء.

وأضاف «الصاوى» فى تصريحات خاصة لـ«صدى البلد» أن الأمر يتطلب الآن منظومة إدارية كاملة، خاصة وأن البنية التحتية بالشركة الآن جاهزة لتقديم خدمات الجيل الرابع، فتتوافر الأبراج والكابلات الفايبر التى تربطها، وغيرها من بنى التحتية.

وتابع رئيس لجنة التشريعات بوزارة الاتصالات، أن هذه الخدمات التى ستقدم للمواطنين علاوة على كونها ستحسن من أداء الانترنت والمحمول فى السوق، فإنها ايضا ستخلق فرص عمل كبيرة، وستظهر العديد من الكوادر التكنولوجية.

وشدد الصاوي فى ختام مكالمة هاتفية بالموقع بضرورة نجاح هذة التجربة، فى تحسين الخدمات للمواطنين، والدخول فى المنافسة مع باقي الشركات الخاصة العاملة فى السوق المصرية.

وكانت الشركة المصرية للاتصالات قد حصلت منذ أيام على رخصة تقديم خدمات المحمول، لتصبح بذلك كيانا متكاملا يقدم كافة الخدمات، ويستطيع المنافسة فى سوق المحمول مع باقي الشركات العاملة.