قال ناصر رضوان، الداعية السلفي، إن إيران تتعمد إثارة الفتنة بعدم قبولها إجراءات المملكة العربية السعودية بمنع المسيرات والمظاهرات في مكة المكرمة وهو السبب الذي اتخذته إيران ذريعة لتهدّد السعودية تارة بمطالبات بتدويل الحج وتارة أخرى بالتهديد بالقيام بأعمال تخريبية وإرهابية.

وأضاف "رضوان" في تصريحات خاصة أن هذه الدعوات الإيرانية لخامنئي مرشد الثورة الخمينية في إيران دعوات إرهابية تدعمها الصهونية وكل أعداء الإسلام بعد أن وقفت السعودية ضد طموحات إيران التوسعية في العراق وسوريا واليمن.

وقال "رضوان" إن السعودية أعلنت أنها لا تمنع الحجاج الإيرانيين لكن فقط تلزم إيران بمنع المسيرات والمظاهرات التي تعكر صفو هذا المنسك العظيم.

وتابع "رضوان" أن دعوات بتدويل الحج لا ينساق وراؤها إلا كل داعمي الإرهاب في العالم وإلا فجميع المسلمين يشهدون أن حكومة المملكة العربية السعودية تقدم كل عام أقصى ما تستطيع لخدمة الحجاج.