خلصت دراسة حديثة إلى أن الكثيرين ممن يحقنون أنفسهم بالإنسولين، للتحكم في نسبة السكر في الدم، يؤدون هذه المهمة بطريقة غير صحيحة.
وقال الدكتور كينيث شتراوس لرويترز هيلث “من المفترض أن حقن الإنسولين أمر بسيط لا يتطلب الكثير من التدريب لكن الأمر ليس كذلك.”
وتابع شتراوس أن الدراسة، التي شملت 42 دولة، أظهرت أن العديد من المرضى يحقنون بطريقة غير صحيحة، مما يؤدي إلى “تحكم أسوأ في مستوى الغلوكوز ونتائج أسوأ وتكاليف أعلى”، طبقاً لما ورد بموقع “سكاي نيوز العربية”.
ويوصي الخبراء المرضى باستخدام أقصر إبرة ممكنة لتكون “آمنة وفعالة وأقل إيلاما”. وتتوافر أقلام حقن الإنسولين بإبر طولها 4 ميليمترات.
وفيما يتعلق باستخدام المحاقن أكثر من مرة أوصى الخبراء باستخدام أقلام حقن الإنسولين والمحاقن الطبية مرة واحدة فقط. كما ينبغي أن يغير المريض مكان الحقن من فترة لأخرى.
وأوصوا بضرورة تدريب مستخدمي الإنسولين على الطريقة الصحيحة للتخلص من الإبر، لأن التعامل معها بطريقة غير صحيحة قد يؤدي إلى العدوى.