قال المهندس أحمد السجينى رئيس لجنة الإدارة المحلية، إنه ليس هناك خلاف حول أن قانون 119 للبناء الموحد لم يحقق الغرض من إصداره، مؤكدًا أن خطة البناء فى الإسكندرية لعام 2017 لم ينفذ منها شيء، وذلك بسبب تأخر إصدار قانون البناء الموحد.

وتابع خلال كلمته اليوم الأربعاء بالاجتماع المشترك بين لجنتى الإسكان والإدارة المحلية لمناقشة مشروع قانون تعديل قانون البناء الموحد 119 لسنة 2008 بحضور وزير الإسكان، أن لدينا واقعًا مريرًا، بحلم كمواطن أن تستعيد مصر نسقها الحضارى، نحن نستطيع إعادة النسق الحضارى لمصر.

وقال "السجينى": "أنا سيبت الإسكندرية بسبب العشوائيات وسكنت فى أكتوبر وزايد"، مؤكدًا أن البرلمان يضم كوكبة من المهندسين ولابد أن تستعيد مصر نسقها الحضارى.

وتابع "السجينى"، أن القانون 119 لا يُلبى طموحات المصريين ويجب تعديله، من خلال بناء مدن جديدة وعاصمة جديدة دون النظر للتخطيط العمرانى على مستوى الجمهورية، مؤكدًا أن تغيير الأحوزة العمرانية سيؤدى لمشاكل كثيرة، كما أن البرلمان والحكومة متضامنين فى إصدار نص حكومى بأفكار مقترحة محددة لإعداد قانون للبناء.