نظم 4 أشخاص من رؤساء ومديرى الصحف الحزبية جرائد الجيل ورئيس تحريرها محسن هاشم والغد والآفاق العربية والأحرار وقفة احتجاجية أمام البوابة الخلفية لمجلس الوزراء بشارع حسين حجازى، للمطالبة بسرعة التدخل لحل مشكلتهم وتوزيعهم على الصحف القومية المملوكة للشعب، أو توزيعهم على الشركة القومية للتوزيع، أو على البوابات الإلكترونية بالصحف القومية .

وقال محسن هاشم رئيس تحرير صحيفة الجيل، في تصريحات صحفية، أنهم لايتقاضون معاشات ولا تأمينات إجتماعية ،وبدون عمل منذ مايقرب منذ 7 سنوات، حيث قاموا بتنظيم العديد من الاعتصامات سواء فى المجلس الأعلى للصحافة و نقابة الصحفيين ومجلس النواب.
وأضاف رئيس تحرير صحيفة الجيل أنهم يتذوقون الأمرين بسبب ارتفاع الأسعار ومصاريف الدراسة الخاصة بأبنائهم فى المراحل التعليمية المختلفة، موضحًا أنهم جميعا أعضاء بنقابة الصحفيين وتوالى عليهم 4 نقباء ولم يقوموا بحل المشكلة.