أكدت جامعة الأزهر أن “رأي الأزهر ومواقفه هو ما يصدر عن الأزهر الشريف بصفة رسمية من خلال مشيخته أو هيئة كبار علمائه أو مجمع البحوث أو جامعة الأزهر من خلال قنواتها الإعلامية الرسمية”.
وانتقد المركز الاعلامى بجامعة الأزهر - فى بيان اليوم /الأربعاء/ - “التصريحات الغريبة والمغلوطة للدكتور أحمد كريمة والتي دأب خلالها على الإساءة للأزهر الشريف وإثارة الفتن”.
وأكدت الجامعة رفضها القاطع استغلال المذكور لاسمها والزج به في آرائه الفقهية والسياسية الشاذة التي لا تمت بصلة إلى وسطية الأزهر الشريف واعتداله الذي هو منهج الجامعة، ووصفت تصريحاته بأنها “مجرد آراء شخصية لاتعبر عن الجامعة أو الأزهر الشريف. كما تحتفظ لنفسها بالحق في اتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة لدأبه على الإساءة لمؤسسة الأزهر العريقة”.