أعلن السفير إيهاب جمال الدين سفير مصر لدى المملكة المغربية أن الفترة القادمة ستشهد دفعة كبيرة فى العلاقات المصرية المغربية تنفيذا لتعليمات الرئيس عبدالفتاح السيسى والملك "محمد السادس" وأن وفد رجال أعمال مغربى سيصل مصر قريبا لدعم التعاون وإقامة أسبوع ثقافى مغربى بمصر.

كما تم اختيار المغرب ضيف شرف بمعرض القاهرة الدولى للكتاب القادم.

جاء ذلك فى تصريحات صحفية اليوم الأربعاء لدى مغادرته إلى "كازابلانكا" وقال: "إن العلاقات المصرية المغربية ستشهد فى المرحلة المقبلة دفعة كبيرة تنفيذا لتعليمات قادة البلدين الرئيس عبدالفتاح السيسى والملك محمد السادس وطالبوا بتحقيق نقلة نوعية فى هذه العلاقات فى أقرب الآجال وتسعى الدولتان لتعزيز التعاون فى المجالات الإقتصادية بحيث تكون المغرب مدخلا لمصر إلى غرب أفريقيا وتكون مصر مدخلا للمغرب إلى شرق أفريقيا والخليج العربى".

وتعزيز العلاقات بين القطاع الخاص فى البلدين حيث سيقوم وفد مغربى من رجال الأعمال والبنوك المغربية سيزور مصر قريبا فى الربع الأخير من العام الحالى لإستكشاف سبل التعاون والمشروعات المشتركة التى يمكن إقامتها.

وقال "جمال الدين": "كما أن المشارات على المستوى السياسى بين مصر والمغرب مكثفة لتطابق المواقف بينهم فى كل القضايا ذات الإهتمام المشترك وتشهد الفترة القادمة جهود كبيرة لتعزيز التواصل الإجتماعى بين الشعبين من خلال تشجيع السياحة فى الإتجاهين.

حيث نفذت مصر خطوة كبيرة لتسهيل السياحة المغربية إلى مصر من خلال تسهيل إجراءات الحصول على التأشيرات تتمثل فى حصول أى فوج سياحى مغربى بحد أدنى شخصين يحصل على التأشيرة فى 24 ساعة وشاهدنا خلال هذا العام 2016 طفرة كبيرة فى عدد السياح المغاربة وسنقوم خلال المرحلة القادمة بتنفيذ خطة دعاية لمصر فى السوق المغربى وفى المجال الثقافى الذى يعطى عبقا كبيرا للعلاقات المصرية المغربية.

فقد تم الإتفاق على إستقبال أسبوع ثقافى مغربى فى مصر سيتم تحديد موعده من الجانب المغربى وستكون المغرب ضيف شرف معرض القاهرة الدولى للكتاب يناير القادم وهناك زيارات كثيرة متبادلة على المستوى الوزارى وعدد من القمم الدولية المهمة التى ستعقد فى المغرب خلال الربع الأخير من هذا العام منها مؤتمر الأطراف لتغير المناخ الذى يعقد فى مراكش نوفمبر القادم.

ونتوقع أيضا أن تنظم المغرب قمة الساحل والصحراء التى تضم 27 دولة أفريقية لذلك نتوقع حدوث نشاط مكثف بين البلدين.