أفادت وزارة الدفاع التونسية، اليوم الأربعاء، بأن أغلب العسكريين الذين أصيبوا أثناء عمليات التمشيط بجبل سمامة بولاية القصرين، غادروا المستشفى الجهوي بالقصرين والمستشفى العسكري الأصلي للتعليم، بعد أن تلقوا الإسعافات الضرورية.

وذكر البيان للوزارة أن وزير الدفاع التونسي فرحات الحرشاني كان قد توجه أمس إلى المستشفى العسكري الأصلي للتعليم بتونس للاطمئنان على صحة عدد من العسكريين الذين أصيبوا أثناء عمليات التمشيط بجبل السمامة بعد انفجار لغمين يوم الاثنين الماضي.

يذكر أن 9 عسكريين أصيبوا أمس الأول في جبل سمامة جراء انفجار لغمين أثناء قيامهم بعمليات تمشيط للمنطقة في إطار تتبع العناصر الإرهابية المتحصنة بها.