أكد الكاتب الصحفي عماد الدين حسين أن هناك أسبابًا وراء حذف أجزاء من مقال الكاتب والمفكر فهمي هويدي الذي جاء تحت عنوان "يخربون الحاضر والمستقبل".
تحدث مقال "هويدي" ، عن قصة وفاة الرئيس الأوزبكي الراحل "سلام عبدالغني كريموف" ، قائلًا :" إن الطغاة يتناسخون ويتوهمون أنهم يصنعون التاريخ، وينسون أن استبدادهم يخرج البلاد من مجرى التاريخ".
وقال حسين في مقاله المنشور بجريدة "الشروق" ، :"عندما أرسل الأستاذ فهمى مقاله يوم الأحد الماضى، المخصص للنشر فى عدد الثلاثاء، قرأته، واتصلت به، وقلت له إن هناك بعض النقاط قد تعرضنا لمساءلة قانونية، وبعضها يحتاج إلى توضيح أو تعديل يتماشى مع سياسة الشروق التحريرية".
وأضاف :"كررت له الملاحظات ومنها انه لا يحق قانونا التطرق إلى ميزانية القوات المسلحة إلا للجنة الدفاع والأمن القومى بالبرلمان، وتناقشها رقما واحدا".
وتابع :"حذفت فقرة من المقال تقول: "إن القائد العام للقوات المسلحة أصدر قرارا بإعفاء بعض مؤسسات القوات المسلحة من الضريبة العقارية"، لسبب بسيط انها غير صحيحة".
وكان "هويدي" ، قد نشر في نهاية مقاله فقرة كتب فيها :"تعرض مقالى الذى نشر فى مصر أمس (الثلاثاء) لعدوان ما تمنيته، إذ تدخل فيه رئيس التحرير بحذف وتعديل، رغم أننا تناقشنا فيما ارتآه وحين اختلفنا بصدده، فإننى اقترحت عليه الاعتذار عن عدم نشر المقال واتفقنا على ذلك، إلا أننى فوجئت به منشورا متضمنا تعديلاته.
واضاف: رغم محدوديتها إلا أننى أعتبر ما جرى عدوانا غير مقبول مهنيا، رغم أنه قد يكون مقبولا فى زماننا، ولأننى حرصت على عدم تصعيد الموضوع، فإننى لم أستطع أن أمنع نفسى من الإشارة إلى ما جرى فى ذيل مقال اليوم شاكيا إلى الله، وإبراء لذمتى أمام القارئ الذى من حقه أن يعلم".