كشف نجل الفنان الراحل فؤاد المهندس،عن أغرب عادات والده التي تتضمن احتفاظه بـ 27 منبها وساعة في غرفة نومه وعشقه للمرأة بالكعب العالي وتفضيله لتناول المانجو في الحمام.

وقال المحاسب محمد فؤاد المهندس، في حوار سابق له أجراه مع الاعلامي أحمد شوبير في إحدى المناسبات في ذكري رحيل الفنان فؤاد المهندس، إن شخصية والده الراحل ليست مثلما يظهر على الشاشة أو على خشبة المسرح والتي كانت تعكس المرح والبهجة بل كان شخصا جادا ملتزما يتميز بالصوت العالي، وعندما كان احد منا يخطئ فلا مانع من العقاب والتوبيخ، وغرس فينا احترام النفس والاعتزاز بكرامتنا".

وأضاف: "كان لدي والدي 27 منبها وساعة محتفظا بها في غرفة نومه حيث كان يقوم بضبط كل واحد منها على حدة بفرق دقائق عن الأخرى، مضيفا: لقد كان لوالدي مذاق خاص فهو يعشق تناول المانجو والتي لا يطيب له أكلها إلا في (الحمام) وهذه العادة ورثناها منه".

وتابع نجل المهندس "كان والدي يعشق المرأة وهي بالكعب العالي وكان شعاره هو أن جمال المرأة في حذائها وأن الحذاء تزيد المرأة جمالا وأنوثة وأناقة، مضيفا:"كان دائما يقول:"لو أن هناك امرأة غير جميلة ولابسة جزمة بكعب عالي تبقي أشيك واجمل ست وبالعكس عندما تكون امرأة جميلة وجزمتها وحشة تبقي اوحش ست في الدنيا"، مضيفا:"هذه النظرية طرحها بقوة من خلال فيلمه (مطاردة غرامية).

وكان الفنان الراحل قد تزوج من ابنة الجيران السيدة عفت سرور التي عاش معها قصة حب المراهقة الذي لم يكن حبا ناضجا بل كان يحظي بالرعونة والتهور، وبالتالي لم تدم زيجتهما طويلا،على الرغم من إنجاب ولدين هما المحاسب محمد والمهندس أحمد.