استقبل سامح شكري، وزير الخارجية، اليوم الأربعاء 7 سبتمبر أنطونيو جوتيرس رئيس وزراء البرتغال الأسبق ومفوض الأمم المتحدة السامي السابق لشئون اللاجئين والمرشح لمنصب سكرتير عام الأمم المتحدة.

وصرح المستشار أحمد أبو زيد، المتحدث الرسمي باسم وزارة الخارجية بأن المسئول البرتغالي أعرب عن تطلعه لتأييد مصر لترشحه لمنصب سكرتير عام الأمم المتحدة، مشيرًا إلى دلالة وأهمية التصويت المصري خلال عملية اختيار المرشح لما تتمتع به مصر من ثقة وتأثير خلال عضويتها الحالية بمجلس الأمن، فضلًا عن دورها الهام والمحوري داخل الجمعية العامة للأمم المتحدة ومختلف المنظمات الإقليمية والدولية الأخرى.

وأضاف المتحدث باسم الخارجية، أن وزير الخارجية أكد حرص مصر على اعتماد مبدأ الحيادية والشفافية والكفاءة في اختيار سكرتير عام الأمم المتحدة الجديد بما يضمن الاستقلالية في عملية اتخاذ القرار داخل المنظمة، ويساعد على الارتقاء بدورها في خدمة جهود السلام والأمن والتنمية، مشيدًا بمؤهلات وخبرات المرشح البرتغالي التي اكتسبها عبر مسيرته السياسية الحافلة.

وذكر "أبوزيد"، أن اللقاء شهد استعراضًا لمجمل التطورات الإقليمية التي تشهدها المنطقة، حيث استمع السيد جوتيرس لرؤية وزير الخارجية إزاء سبل معالجة مختلف الأزمات في المنطقة، مشيدًا بدور مصر الرائد كركيزة للأمن والاستقرار فى الشرق الاوسط.