استقبل سامح شكري وزير الخارجية، اليوم هيلين كلارك رئيسة وزراء نيوزيلاندا السابقة ومدير مكتب الأمم المتحدة الإنمائي السابقة والمرشحة لمنصب سكرتير عام الأمم المتحدة.

وصرح المستشار أحمد أبو زيد المتحدث الرسمي باسم وزارة الخارجية بأن السيدة كلارك أعربت عن تطلعها للحصول على دعم مصر لترشحها لمنصب سكرتير عام الأمم المتحدة، منوهةً إلى أهمية هذا الدعم بالنسبة لها في ضوء ما تحظي به مصر من تأثير وثقل داخل المنظمة لاسيما مع عضويتها الحالية بمجلس الأمن الدولي، ودورها النشط والفعال بمختلف المحافل والمنظمات الإقليمية الدولية.

وأضاف المتحدث باسم الخارجية، أن شكري أكد على أن موقف مصر النهائي من اختيار المرشح سيستند إلى معايير الكفاءة والمهنية في إطار من الشفافية والحيادية الكاملة، مؤكدًا على أهمية تمتع السكرتير العام الجديد بالاستقلالية في عملية صنع القرار بما يضمن إدارة دفة العمل داخل منظمة الأمم المتحدة على الوجه الأمثل وأشار في هذا السياق إلى ما تتمتع به المرشحة النيوزيلاندية من مؤهلات وإمكانيات عالية.