يرفض يورجن كلوب، المدير الفني لنادي ليفربول الإنجليزي، الاستسلام فيما يخص صفقة ضم السوري محمود داوود لاعب (بوروسيا مونشنجلادباخ) الألماني.

وكان ليفربول قد سعى لضم داوود خلال فترة الانتقالات الصيفية الماضية، إلا أن رغبة (مونشنجلادباخ) في عدم ترك اللاعب، حالت دون إتمام الصفقة.

وأشارت صحيفة "إكسبريس" الألمانية إلى أن ليفربول قد أرسل كشافا لمتابعة اللاعب صاحب الـ20 عاما خلال مباراة منتخب ألمانيا الأولمبي أمام فنلندا، وذلك من أجل التعاقد معه خلال سوق الانتقالات الشتوية المقبل.

يذكر أن عقد اللاعب مع (مونشنجلادباخ) يحتوي على شرط جزائي يقدر بثمانية ملايين جنيه إسترليني، قابل للتفعيل بحلول عام 2017.

ونجح داوود الموسم الماضي في صنع 9 أهداف مع النادي الألماني، وهو أعلى رصيد بالنسبة للاعب ارتكاز دفاعي في البوندسليجا، مما لفت أنظار العديد من الأندية الأوروبية الكبيرة على رأسها ليفربول وباريس سان جيرمان ومانشستر يونايتد ومانشستر سيتي.