شهدت صالة الخدمة المميزة بمطار القاهرة اليوم، أول اجتماع بين خبراء الأمن الروس وقيادات الأمن بالطيران بعد دقائق من وصول باقى أعضاء الوفد الروسى من موسكو لتفقد إجراءات الأمن بمطارات القاهرة وشرم الشيخ والغردقة.

شارك فى الاجتماع اللواء فهمى مجاهد مساعد وزير الداخلية لأمن مطار القاهرة و طاهر صلاح مدير قطاع الأمن فى وزارة الطيران ومحمود على مدير عام الأمن بسلطة الطيران المدنى.

وصرحت مصادر مطلعة شاركت فى الاجتماع: "تناول اللقاء الأول بين خبراء الأمن الروس وقيادات الطيران بمصر وضع جدول زيارة الوفد الروسى والخطوات التى سيقومون بتنفيذها لإجراء جولة أخيرة للتفتيش على الإجراءات الأمنية المتبعة لتأمين الركاب والبضائع والطائرات بمطار القاهرة فى البداية وقبل إجراء تفتيش على مطارى شرم الشيخ والغردقة".

حيث سيقوم الوفد بجولة لرصد الإجراءات الأمنية تمهيدا لاستئناف حركة الطيران بين موسكو والقاهرة أولا بعد توقفها منذ سقوط الطائرة الروسية بوسط سيناء.

وقالت المصادر: "إن سلطات الطيران المصرية قامت بتنفيذ كل التوصيات التى وضعتها وإقترحتها لجان أمنية روسية قامت بجولات سابقة فى مطارات مصر وتم تركيب أحدث الأجهزة الخاصة بفحص الركاب والحقائب وتزويد المطارات بكاميرات حديثة ووضع رادارات ترصد كل شىء على مساحة 3 كم فى حرم المطار وبتكلفة تقترب من نصف مليار جنيه حتى أصبحت مطارات مصر قلعة من الصعب اختراقها".

وكان الرئيس عبد الفتاح السيسي، قد إتفق مع الرئيس الروسى"فلاديمير بوتين" على هامش قمة العشرين التى عقدت الأسبوع الحالى بالصين على قدوم الوفد الروسى للقاهرة وذلك للانتهاء من جميع الجوانب الفنية والأمنية المتعلقة باستئناف الرحلات إلى مصر.