افتتح الدكتور الهلالي الشربيني وزير التربية والتعليم والتعليم الفني والفريق أسامة عسكر قائد القيادة الموحدة لقوات شرق القناة 6 مدارس جديدة بشبه جزيرة سيناء تم إنشاؤها بالجهود الذاتية بالتعاون بين القوات المسلحة وعدد من المستثمرين ورجال الأعمال ومؤسسات المجتمع المدني بشمال ووسط وجنوب سيناء.

المدارس تمثل المرحلة الثانية ضمن خطة إنشاء 25 مدرسة ومعهدا أزهريا يجري انشاؤها حاليا ومخطط افتتاحها بحلول العام الدراسي المقبل.

شملت الافتتاحات الجديدة: مدرسة "الجدي للتعليم الأساسي" التابعة لمركز الحسنة بشمال سيناء، والتي اطلق عليها أسم الشهيد الملازم أول كريم سالم سيد، وقد أقيمت المدرسة علي مساحة 640 م2 وتضم 11 فصلا تعليميا ومزودة بكافة الأنشطة التعليمية بجانب المكتبة وقاعة الحواسب الآلية والملاعب بالإضافة إلي المكاتب الإدارية ومبيت للمدرسين.

وضمت الافتتاحات 5 مدارس بمحافظة جنوب سيناء منها 4 مدارس بنطاق مركز رأس سدر منها مدرسة "عرب سليمان أبوحامد للتعليم الأساسي"، والتي حملت أسم الشهيد المجند محمد السيد الدكروري، ومدرسة "ذوي الاحتياجات الخاصة للتعليم الأساسي"، والتي أطلق عليها أسم الشهيد المجند حسام خالد علي يوسف، واللتان أقيمتا علي مساحة 640 م 2 وتضم كل منها 11 فصلا تعليميا ومجهزتان بكافة الأنشطة التعليمية والخدمية.

ومدرسة "الحمة للتعليم الأساسي" والتي أطلق عليها أسم الشهيد المجند محمود حربي محمود حماد، ومدرسة "عرب الجراجرة الإعدادية"، والتي أطلق عليها اسم الشهيد المجند أحمد أبوالفتوح السيد خليفة، ومدرسة "عرب الدروز للتعليم الأساسي" بمركز أبوزنيمة والتي أطلق عليها أسم الشهيد الرائد عبدالسلام محمد السيد حمادة، والتي أقيمت بنطام 8 فصول تعليمية متكاملة الأنشطة والمرافق والخدمات علي مساحة 422 م 2.

وكما قام وزير التربية والتعليم بوضع حجر الأساس لإنشاء مدرسة حكومية للغات وأخري للمرحلة الثانوية بهدف الارتقاء بالمنطومة التعليمية وخدمة أبناء مدينة رأس سدر والقري والتجمعات السكانية التابعة لها.

من جهته، أكد الفريق أسامة عسكر أن الافتتاحات الجديدة تأتي تنفيذا لتوجيهات القيادة العامة للقوات المسلحة لإنشاء ورفع كفاءة المدارس والمعاهد الازهرية بالقرى والتجمعات السكانية الأكثر احتياجا بشبه جزيرة سيناء، مشيرا أنه سبق افتتاح مدرسة ومعهد ديني كمرحلة أولي، بالإضافة إلي 6 مدارس جديدة كمرحلة ثانية ضمن 25 مدرسة يجري الانتهاء من انشائها وافتتاحها مع بدء العام الدراسي الجديد وتزامنا مع الاحتفال بالذكري 43 لانتصارات أكتوبر المجيدة.

في سياق متصل، أكد الدكتور الهلالي الشربيني وزير التربية والتعليم حرص الدولة علي المضي بخطي متسارعة لتحقيق مقومات التنمية الشاملة لشبه جزيرة سيناء، لتخفيف العبء عن كاهل أبناء سيناء وتقديم خدمة تعليمية تليق بأبنائنا من الطلبة والتلاميذ من مختلف المراحل الدراسية.

حضر الاحتفال محافظا شمال وجنوب سيناء وعدد من القيادات التنفيذية والشعبية وأعضاء مجلس النواب وشيوخ وعواقل سيناء وأسر الشهداء الذين عبروا عن امتنانهم وتقديرهم للقوات المسلحة في تكريم وتخليد أسماء أبنائهم الشهداء وما قدموه من بطولة وتضحية في سبيل مصر.

وأثني مواطنو وبدو سيناء علي الجهود التي تقوم بها القوات المسلحة ، لتوفير مقومات الحياة الكريمة والتواصل المستمر معهم للتعرف علي مطالبهم واحتياجاتهم وإيجاد الحلول المناسبة لها، مؤكدين اصطفافهم لدعم جهود الدولة في مواجهة التطرف والإرهاب وتحقيق الامن والاستقرار والتنمية المنشودة لأبناء سيناء.

يأتي ذلك تنفيذًا لتوجيهات الرئيس عبد الفتاح السيسي رئيس الجمهورية القائد الأعلي للقوات المسلحة بدعم جهود التنمية الشاملة بسيناء وتوفير مقومات الحياة الكريمة لأبناء الشعب المصري من أهالي شمال ووسط وجنوب سيناء.