اكد الدكتور مختار غباشي ، نائب رئيس المركز العربي للدراسات السياسية ، ان ايران تسعي لإستغلال ملف الحج لتهييج الرأي العام العالمي ضد المملكة وكسب تأييد وتعاطف اقليمي بشأن القضايا السياسية محل الخلاف بين طهران والرياض وعلي رأسها التدخل في الشأن اليميني ، لافتا الي ان الدولتين حولتا الخلاف السياسي الي ديني وهو الامر الذي ينذر بالخطر علي مستقبل الامة.

واوضح غباشي في تصريحات خاصة لـ "صدي البلد" أن الخلافات السياسية بين المملكة العربية السعودية وصلت الي طريق مسدود واصبحت خلافات حالكة بعد تشعب الملفات التي عليها خلاف بين البلدين حيث تنوعت مابين الملف اليمني وتدخل السعودية فيه للقضاء علي الحوثيين والملف اللبنانى وتعطيل ايران للإنتخابات الرئاسية به والوقوف بجانب بشار.

وكان مرشد إيران علي خامنئي قد طالب صباح الإثنين الماضي وبالتزامن مع انطلاق موسم الحج الراهن، بدعوة رسمية "لانتزاع إدارة شؤون الحج" من يد المملكة، وتعويضها بإدارة إسلامية للمناسك المقدسة.