قرر المستشار تامر الفرجانى، المحامى العام الأول لنيابات أمن الدولة العليا، تخفيض التدابير الإحترازية لكل من ‏ خالد الإنصارى و أحمد كمال، والمتهمين في قضية حركة شباب 25 يناير، عبارة عن زيارة القسم التابع له محل إقامتهما مرة كل أسبوع بدلاَ من الزيارة يوميا للقسم، والمقيدة برقم ٧٩٦ لسنة ٢٠١٥ حصر أمن دولة عليا.

وكانت قوات الأمن، قد قبضت على المتهمين من أماكن مختلفة.

ووجهت لهما تهم الدعوة والتحريض على التظاهر والانضمام لحركة أسست على خلاف القانون وهي «حركة ٢٥ يناير» رغم عدم وجود حركة بهذا الاسم.