أكد باحثون من خلال دراسة أجريت في بريطانيا أن غالبية الأشخاص الذين يستخدمون وسائل المواصلات المختلفة فترة طويلة للوصول إلى العمل، يتعرضون إلى أضرار صحية، أهمها السمنة.
وأجريت الدراسة بتكليف من قبل جمعية خيرية مقرها لندن والجمعية الملكية للصحة العامة RSPH، والتي استخدمت فيها بيانات التعداد السكاني في المملكة المتحدة واستطلاعات الرأي، من أجل تقييم عادات التنقل لنحو 24 مليون شخص في انجلترا وويلز.
وتوصل الباحثون إلى أن غالبية الأشخاص يستخدمون قطار "مترو الأنفاق" بدلا من المشي أو ركوب الدراجة، وهذا الأمر يشكل خطرا على الصحة بالإضافة إلى اكتساب الوزن الزائد نتيجة عدم الحركة.
ينصح الخبراء بضرورة المشي أو ركوب الدراجة بدلا من استخدام السيارة أو الباصات، مما يساعد في تحسين المزاج وفقدان الوزن الزائد وكذلك يخفض من خطر الإصابة بأمراض القلب.
وأشارت التقارير إلى أن العديد من الأشخاص يتعرضون لضغوط نفسية كبيرة بالإضافة إلى الإجهاد نتيجة التنقل بوسائل المواصلات، ويرجع السبب لمشاكل تتعلق بالتأخير والازدحام وارتفاع درجات الحرارة في الأماكن المغلقة، كما يقوم بعض الأشخاص باتباع عادات سيئة تتعلق بالتنقل، حيث لا يتناولون وجبة الإفطار صباحا بل يعتمدون على الأطعمة والمشروبات الضارة بالصحة المتوفرة في مراكز التنقل، الأمر الذي يؤدي إلى زيادة الوزن بشكل أكبر وأسرع إضافة إلى ارتفاع مستويات ضغط الدم.
ويقول الباحثون إنه من الممكن اتباع أساليب بسيطة أثناء التنقل للتخفيف من الإجهاد وضيق التنفس، مثل إغلاق الأعين والتأمل والاستماع إلى الموسيقى الهادئة أو التنفس بعمق.
وتشير الدراسة إلى ضرورة تناول وجبة الإفطار صباحا يوميا في المنزل قبل الانطلاق إلى العمل، ويفضل أن تشتمل وجبة الفطور على البيض والأفوكادو والزبادي بالإضافة إلى الفواكه الطازجة أو الخضار المسلوقة والشوفان مع المكسرات.