قال نبيل نعيم، الخبير بشئون الحركات المتطرفة، إن دعوة الرئيس عبد الفتاح السيسي، بقمة العشرين حول إنشاء آلية لمكافحة الإرهاب، لن تنفذ بسبب دعم بعض الدول للجماعات الإرهابية بالشرق الأوسط كأمريكا وتركيا، وسترفض هذه الدول إنشاء هذه المنظمة لرفضها مواجهة الإرهاب.

وأوضح "نعيم" في تصريح خاص لـ"صدى البلد" أن هذه الدعوة ستلقى ترحيبًا من روسيا والصين والسعودية ودول مجلس التعاون الخليجي وحال الإتفاق على إستحداثها سيكون أعضاؤها من رجال الأمن بتلك الدول.

كما أشار إلى أن، خطة عملها ستكون مشابهة لخطة عمل جهاز الإنتربول والذي يقدم نشرات بالمطلوبين على خلفية الإرهاب وكذلك تضييق مرورهم من المعابر الحدودية عبر الدول.

وعن مقرها المفترض، قال يفضل أن تكون جينيف أو روما مقرا رئيسيا لها ويكون لها فروع بجميع الدول خاصة ذات أزمة مع الإرهاب حاليًا.

يذكر أن الرئيس عبد الفتاح السيسي، دعا الرئاستين الحالية والقادمة لمجموعة العشرين، وباقي الدول الأعضاء، لإنشاء آلية بالمجموعة تختص بهذه القضية، مؤكدًا على أن مصر ستكون أول من تمد يدها لمعاونتهم والتنسيق معهم لما لديها من خبرات ميدانية ومعلوماتية وتنسيقية ممتدة فى هذا المجال.