تقدم المحامي جمال خطاب، رئيس لجنة الحريات بنقابة المحامين بالبحيرة، ببلاغ للمحامي العام لنيابات شمال دمنهور، ضد رئيس الوحدة المحلية لمركز ومدينة المحمودية، متهما إياه بإهدار المال العام بخصوص تحديد قيمة خاطئة لوقف مخصص لتغطية المصروفات على مستشفى المحمودية العام.

وأكد "خطاب" في بلاغه الذي حمل رقم 925 عرائض كلي شمال دمنهور أن اللجنة التي تشكيلها من موظفي الوحدة المحلية بمركز المحمودية، قدرت خطأً قيمة ايجار أرض مساحتها 99 فدانًا، حيث تم تقدير قيمة الفدان الواحد بالف جنيه فقط ملك المرحوم أحمد وهبان خصص لصرف على احتياجات مستشفى المحمودية العام، وذلك لا يتناسب مع القمية الفعلية لإيجار الفدان الواحد التي تبلغ 3 آلاف جنيه.

وأشار إلى أن ذلك إهدار للمال العام في آلاف الجنيهات المستحقة للصرف على مستشفى المحمودية العام التي في حاجة إلى أدوية ومستلزمات طبية بتلك المبالغ المهدرة، يمكن تغطية تلك الاحتياجات، مطالبًا بالتحقيق في المبالغ التي يتم صرفها واوجه الصرف وكيفية صرفه.