عقب جولته التفقدية بمدينة العاشر من رمضان، انتقل الدكتور مصطفى مدبولى، وزير الإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية، لمدينة العبور للقيام بجولة زار خلالها مشروع الإسكان المتوسط "دار مصر" بالمدينة.

وأشاد وزير الاسكان بالجهود المبذولة فى تشطيبات المرحلة الأولى، حيث يتم تنفيذ 2136 وحدة (89 عمارة) بالمرحلة الأولى للمشروع، فى موقعين، يتم بالموقع الأول تنفيذ 1416 وحدة (59 عمارة)، وفى الموقع الثانى يتم تنفيذ 720 وحدة (30 عمارة)، بينما يجرى تنفيذ 3024 وحدة (126 عمارة) بالمرحلة الثانية للمشروع.

وفيما يتعلق بالموقف التنفيذى للمرافق والخدمات بالمرحلة الأولى بـ"دار مصر"، قال المهندس أمين غنيم، رئيس جهاز تنمية مدينة العبور: تم الانتهاء من الشبكات الرئيسية للمياه، والرى، والصرف الصحى، ويجرى تنفيذ الشبكة الفرعية للـ(المياه - الرى)، ويتبقى ربط العمارات على غرف المحابس، وكذلك تنفيذ الشبكة الفرعية للصرف الصحى، ويتبقى ربط العمارات على غرف التفتيش، إضافة لتنفيذ الطرق (فرمة).

وأضاف: بالنسبة لشبكة الكهرباء، تم الانتهاء من الأعمال المدنية لـ4 غرف كهرباء، وتم سحب كابلات المتوسط والمنخفض (zone 2)، كما تم الانتهاء من ربط 12 عمارة (منطقة الأولوية) على لوحة التجميع الخاصة بالعمارات، ويجرى تنفيذ 13 غرفة كهرباء لتغذية (الأعمال المدنية)، وبالنسبة لشبكة الغاز، تم الانتهاء من أعمال ربط الشبكة الفرعية والمدادات لـ12 عمارة (منطقة الأولوية)، كما تم الربط على الشبكة الرئيسية.

وأشار المهندس أمين غنيم، إلى أنه بالنسبة لشبكة الاتصالات، يجرى الانتهاء من الأعمال المدنية، ويجرى تنفيذ أعمال الشبكة الفرعية، وربط العمارات بمنطقة الأولوية، وبالنسبة للمصاعد، فقد تم تكليف جهاز مشروعات الخدمة الوطنية بها، وتم التنسيق لتحديد 36 مصعدا كأولوية تسليم، وتم توريد (دلائل الحركة وأبواب الأعتاب نصف اتوماتيك) للمصاعد الخاصة بـ25 عمارة، موضحًا أنه يجرى تنفيذ أعمال السور، وتنسيق الموقع، بالإضافة إلى تنفيذ مركز تجارى.

وأكد الدكتور مصطفى مدبولى، وزير الإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية، أنه يجرى تنفيذ نحو ٢٨ ألف وحدة بمشروع الإسكان الاجتماعى، بمدينة العبور، تم البدء فيها منذ نحو ٤ أشهر ونصف، بعد تكليف الرئيس عبدالفتاح السيسى، وشركات المقاولات تسابق الزمن، وتعمل على مدار اليوم للانتهاء من الوحدات قبل منتصف العام المقبل، فى موعدها المحدد، وبالفعل بدأ التشطيب فى عدد من العمارات.