وقالت الوكالة إن البرلمان المصري وافق على تعيين الحكومة للواء المتقاعد كوزير للتموين ، المسئول بشكل رئيسي عن توزيع الطعام المدعم الذي تعتمد عليه معيشة معظم السكان البالغ عددهم 91 مليون شخص .
وتشير الوكالة الى ان تعيين اللواء المتقاعد محمد علي الشيخ الذي ترك الخدمة منذ 18 شهراً يدل على الدور المتزايد للجيش المصري في إدارة الدولة تحت قيادة عبدالفتاح السيسي ، الذي انتخب بعد أن قاد الإطاحة بالرئيس الإسلامي محمد مرسي الذي أختلف على فترة حكمه ، وسيحل "الشيخ"محل خالد حنفي الذي ترك الوزارة بعد ادعاءات التورط في قضية فساد القمح .
ولفتت الوكالة الى أن السيسي لجأ إلى الجيش لإعادة بناء الإقتصاد المتداعي أكثر من أي من سابقيه ، وتعمل الشركات المدنية في المشاريع الضخمة تحت رقابته، وذلك في الوقت الذي تزداد فيه الإنتقادات لتدخل الجيش المتزايد في الإقتصاد وهو التدخل الذي يمتد من إستيراد الماشية إلى محطات الغاز والفنادق ، ومؤخراً المدارس الدولية ،ويطالب البعض بإخضاع ما يصفونه الإمبراطورية الإقتصادية للجيش للرقابة المدنية .
ويصف التقرير قرار الجيش بإستيراد لبن الأطفال كأحدث توغل في التجارة مشيراً إلى البيان الذي أصدره الجيش مؤكداً على أنه سيعمل مع وزارة الصحة لكسر "الإحتكار الجشع" لمستوردي لبن الأطفال ، وجاء ذلك في أعقاب مظاهرات صغيرة لأمهات حاملين أطفالهن .