أعلنت مديرية التموين والتجارة الداخلية بالبحر الأحمر حالة الطوارئ استعدادًا لاستقبال عيد الأضحى المبارك من خلال تكثيف الحملات التموينية على الأسواق والمحلات للتأكد من وفرة السلع الغذائية وصلاحيتها للاستخدام الآدمي ومكافحة الغش التجاري.

وقال المهندس ربيع محمد إسماعيل.. مدير مديرية التموين، إنه تم القيام بحملات مشتركة أيضًا مع مديرية الصحة والطب البيطري، وشرطة مباحث التموين للمرور على محال الجزارة والثلاجات والشوادر والجزارين، للتأكد من أن اللحوم المعروضة بالأسواق صالحة للاستهلاك الآدمي وأنها مذبوحة بالمجازر الحكومية، ويوجد وفرة في المعروض من اللحوم المذبوحة والمجمدة والمصنعة للقضاء على صور الغش بكافة أنواعه.

وأوضح إسماعيل أنه تم توفير عجول حية صومالي بمجزر سفاجا تباع للمواطنين بسعر 34 جنيها للكيلو القائم، وقد تم إنشاء عدد 6 منافذ بمدن المحافظة لبيع اللحوم السودانية الطازجة بسعر 55 جنيها للكيلو.

وأشار إلى إنه تقرر زيادة المعروض من اللحوم الحمراء قبل عيد الأضحى المبارك، للحفاظ على الأسعار في معدلاتها الطبيعية، وتكثيف الحملات التموينية لتمشيط الأسواق للتأكد من مطابقة السلع المعروضة للقرارات التموينية، وتاريخ الإنتاج والصلاحية، والإعلان عن الأسعار للمستهلك.

وأكمل قائلًا :" تم الدفع بسيارات البوتاجاز لمعظم الأحياء والمناطق خاصةً ذات الكثافة السكانية العالية للعمل على حصول المواطن على سلعة البوتاجاز في سهولة ويسر بالسعر الرسمي واتخاذ الإجراءات القانونية ضد الموزعين المخالفين.

وفي السياق ذاته تم تشديد الرقابة على محطات الوقود بدائرة المحافظة للتأكد من عدم التلاعب في الكميات الواردة لها من المواد البترولية واتخاذ اللازم قانونًا في حالة وجود مخالفات، مع المتابعة اليومية لأرصدة محطات خدمة تموين السيارات من بنزين 80 ، 92 ، 95 وسولار وإعداد بيان يومي لتلك الأرصدة.