قال رياض حجاب كبير مفاوضي المعارضة السورية اليوم الأربعاء، وهو يستعد لتقديم خارطة طريق من أجل إحلال السلام في سوريا، إن الرئيس السوري بشار الأسد يجب أن يترك السلطة بعد ستة أشهر من بدء المفاوضات بشأن تشكيل حكومة انتقالية.
وحجاب هو المنسق العام للهيئة العليا للمفاوضات وهي جماعة المعارضة الرئيسية في سوريا التي تشارك في محادثات السلام المتعثرة التي تتوسط فيها الأمم المتحدة في جنيف وتدعمها السعودية والقوى الغربية المعارضة لحكم الأسد.
والعملية المقترحة ستبدأ بمفاوضات تستغرق ستة شهور من أجل تشكيل إدارة انتقالية تضم شخصيات من المعارضة والحكومة والمجتمع المدني. وبعد ذلك ستدير الإدارة الانتقالية البلاد لمدة 18 شهرا بعدها يتم إجراء انتخابات.