تحت رعاية وحضور سفير سويسرا بالقاهرة ماركوس لايتنر، عقدت جمعية رجال الأعمال المصرية – السويسرية، مساء أمس الثلاثاء، حلقة نقاش مع نائب وزير المالية للسياسات المالية والإصلاح المؤسسي أحمد كوجك، و نائبة مساعد وزير المالية للسياسات الضريبية مى أبو غالي.

وناقش كوجك سياسة الإصلاح الاقتصادي في مصر عن الفترة من 2016 وحتى 2019 مع التركيز بشكل خاص على إتفاقية قرض صندوق النقد الدولي التى وقعت عليها مصر قريبا وأثر ذلك على النمو الاقتصادي.

وناقشت أبو غالي قانون ضريبة القيمة المضافة الذى تم الموافقة عليه حديثا فى مصر وعملية التنفيذ المتوقعة له.

وشاركت العديد من الشركات السويسرية والمصرية في هذا الحدث، بما في ذلك شركات نستلة، وشركة إيه بي بي، وشركة اس جي اس، وشركة لافارج هولسيم، وشركة سينجينتا مصر، و شركة بترويكما.

وأعطت هذه المناسبة فرصة للمشاركين أن يناقشوا وجهات نظرهم مع المتحدثين بشأن الإصلاحات الاقتصادية وقانون ضريبة القيمة المضافة الجديد.