قال رئيس الوزراء الماليزي نجيب عبد الرزاق إن رابطة (الآسيان) يجب أن تكون متحدة لا سيما فى القضايا المتعلقة بالنزاعات والعلاقات مع القوى الكبرى.

وأكد عبدالرازق - في كلمته أثناء قمة رابطة دول الآسيان الـ 28 و الـ 29 المنعقدة في جمهورية لاوس - وفق ما نقلته وكالة أنباء (برناما) الماليزية اليوم /الأربعاء/ - أهمية مركزية ووحدة الصوت والمواقف بين الدول الأعضاء لكى تكون الرابطة ذات صلة مؤثرة ونافذة.

وأضاف قائلًا: "يجب أن تكون الآسيان قادرة على التحدث بصوت واحد، إذا كان هناك اختلافات بين بعضها فإنها حتمًا ستضعف الرابطة لا سيما في النزاعات والعلاقات مع القوى الكبرى.

ويرأس نجيب الوفد الماليزي في قمة رابطة دول الآسيان الـ 28 و الـ 29 لمدة ثلاثة أيام التي بدأت أمس وحضرها 10 من زعماء الآسيان بمن فيهم اثنان من الرؤساء الجدد هما: الرئيس الفلبيني الجديد رودريجو دوتيرتي ومستشارة الدولة لجمهورية اتحاد ميانمار أونج سان سو تشي.