عقد اللواء مجدى عبد الغفار وزير الداخلية اجتماعًا موسعًا، اليوم الأربعاء، بحضور مساعدى الوزير لقطاعات الأمن الاقتصادي، الأمن، الإعلام والعلاقات، الأمن الوطني، الأمن العام، التفتيش والرقابة، والحراسات والتأمين، ومديري إدارات التموين والتجارة، والتهرب الضريبي، حيث استعرض أهمية الدور الرقابي الذي تضطلع به الأجهزة الأمنية المختصة على حركة الأسواق بما يحول دون أي محاولات للمغالاة في الأسعار واختلاق الأزمات على غير الحقيقة في إطار الممارسات السلبية لبعض العناصر غير المسئولة بالأسواق.

ووجه الوزير كافة الأجهزة المعنية بالوزارة تحت إشراف مباشر لمديرى الأمن بتوجيه حملات فورية ومكثفة لضبط الأسواق والمواجهة الحاسمة لجميع صور التلاعب والقضاء على جميع صور الممارسات الاحتكارية للسلع وطالب بضرورة تكثيف الجهود لمواجهة العابثين والمتلاعبين بأقوات الشعب المصرى بصورة حاسمة، والتصدي بقوة لمحاولات إغراق الأسواق بسلع مهربة تستنزف موارد الدولة من العملة الصعبة، وتفعيل الجهود المبذولة من جانب الإدارة العامة لمكافحة التهرب الضريبى بهذا المجال، واتخاذ الإجراءات القانونية والضريبية بالتنسيق مع الأجهزة المختصة للقضاء على هذه الممارسات التى تضر بالاقتصاد القومى ضررًا بالغا.

كما وجه بتشكيل مجموعات عمل متخصصه يمثل فيها كافة الأجهزة الأمنية المعنية بجميع مديريات الأمن تضطلع بتحقيق الرقابة على الأسواق وانضباط جميع القطاعات التموينية والتجارية ومكافحة كافة صور الغش والتدليس والحيلولة دون احتكار السلع المدعومة وتخزينها وإعادة بيعها بأسعار مُبالغ فيها، وذلك لضمان وصول تلك السلع بالأسعار المقررة للمواطنين.

من ناحية أخرى أطلع الوزير على الاستعدادات التي اتخذتها الأجهزة الأمنية لاستقبال عيد الأضحى المبارك، وقد أشار سيادته إلى ضرورة تكثيف الجهود والحملات الأمنية المختلفة وذلك لضبط شتى المخالفات والجرائم التي قد تعكر صفو الأمن العام وتقلق راحة المواطنين خلال الاحتفالات.

وكذا شدد السيد الوزير على تكثيف التواجد الأمنى الفعال بأماكن التجمعات وساحات الصلاة والمنشآت المهمة والحيوية، والمسارح ودور السينما، والمتنزهات العامة والسياحية لتأمين المواطنين، ورصد أى حالة خروج على القانون والتعامل الفورى والحاسم معها.

وعلى صعيد آخر فقد إستعرض الوزير خطط الوزارة فيما يتعلق بالاستعدادات للعام الدراسي الجديد وأطر تأمين العملية التعليمية بكافة محاورها، ووجه بتكثيف المرور على المدارس والمنشآت التعليمية لضمان أمن وسلامة أبنائنا الطلبة، كما وجه الوزير خلال اللقاء بتكثيف الحملات المرورية والإرشادية على شتى الطرق الداخلية والمحاور التى تشهد كثافات مرورية لضمان سيولة حركة الحافلات المدرسية وتأمين مساراتها.

وفي نهاية اللقاء أكد ضرورة المتابعة المستمرة من جانب القيادات لمختلف الخطط الموضوعة للحفاظ على معدلات الأداء وما تحقق من نجاحات خلال الفترة الماضية خاصة في مجال تدعيم ركائز الاستقرار والمواجهة الحادة لقوى الشر والظلام، مؤكدًا على أن رجال الشرطة لديهم العزم والإصرار على مواصلة العطاء من أجل تحقيق أمن الشعب المصري العظيم ودعم مناخ الأمن والاستقرار في البلاد.