قال النائب إبراهيم عبد العزيز حجازي، إن هناك غضبا وغليانا من سكان مدن شرق القاهرة " القاهرة الجديدة – الشروق - بدر" من الإرتفاع الضخم فى فواتير الكهرباء التى وصلت الى ضعف فواتير الشهر الماضى على جميع المستويات الإجتماعية بتلك المدن.

وأكد حجازى فى بيان صحفى له أنه سيتقدم بطلب إحاطة عاجل إلى الدكتور محمد شاكر، وزير الكهرباء، بشأن ارتفاع فواتير الكهرباء ، مشيرا إلى أنه سيطالب الوزير بالتفاصيل المالية حول نسبة إستهلاك الكهرباء السكنى من اجمالى إستهلاك الكهرباء فى مصر والنسبة التقديرية لسرقات الكهرباء من إجمالى الإستهلاك، مطالبا الوزير بالقضاء على السرقات الضخمة للكهرباء و التى دون شك يتحمل تكلفتها السكان على التوازى مع رفع الدعم عن الكهرباء.

وطالب النائب بأن يكون الإرتفاع تدريجيا حتى يتناسب مع تردى دخل المواطن المصرى فى الوقت الحالى ، والذى لن يستطيع مواطنو الطبقات الكادحة والوسطى تحمل اضعاف ما يدفع حاليا ، فى ظل الإرتفاعات الضخمة فى فواتير استهلاك الكهرباء لهذا الشهر، محذرا من وقفات احتجاجية شعبية كبيرة فى حال عدم الاستماع لصوت واستغاثة الشعب والطبقات الكادحة في وقت لا تتحمل فيه الدولة مثل هذه الوقفات التى دون شك ستؤثر على نمو الاقتصاد المصرى و ستجعلنا نعود الى الخلف وليس الانطلاق الى التقدم والرقي الذي يبتغيه المواطن.