أعلنت حركة "طالبان" مسئوليتها عن الهجوم الذي استهدف مجمعا تابعا لمنظمة "كير" الخيرية في كابول، وانتهى بعد حصار دام 11 ساعة.

وأشار بيان صادر عن "طالبان" - حسبما أفادت قناة (روسيا اليوم) الإخبارية - إلى أن المجمع يعد مركزا لاستخبارات القوات الأجنبية متسترا كدار ضيافة.

وأضافت أن "المجمع يقع بين أجهزة أمنية مهمة، واستخدم كمركز استخباراتي استشاري وكمركز للتخطيط"، مشيرة إلى أنها كانت تراقب المجمع خلال الأشهر الثلاثة الماضية.

وكان المسلحون قد تحصنوا في مبنى المنظمة بوسط كابول، عقب أن شنوا هجوما على موقع أمام المبنى يوم الاثنين الماضي.