قال الشيخ أحمد ممدوح امين الفتوى بدار الإفتاء المصرية، إن الأصل في الأضحية هي إراقة الدماء فإذا ما أريق دم الذبيحة فقد ادى المؤمن ما عليه من عبادة تقربا لله ثم يقوم بعد ذلك بتقسيمها ثلاث أثلاث ليطعم منها أهل بيته والفقراء والأقارب.

وأضاف أمين الفتوى بدار الإفتاء المصرية خلال اجابته على فتوى وردت الى الصفحة الرسمية لدار الإفتاء شخص يقول: هل يجوز لي أن أبيع جلد الأضحية وأتصدق بثمنه لجمعية خيرية : قائلا اختلف أهل العلم في ذلك، حيث أجاز الحنفية ذلك أم جمهور العلماء رفضوا هذا وعلى كل يجوز لك أن تأخذ برأي الحنفية في الأمر ويجوز أن تفعل ذلك.