أكد وزير الخارجية اليمني عبد الملك المخلافي، أن خيار الحرب ليس خيار الحكومة الشرعية والرئيس عبد ربه منصور هادي.
وقال في مؤتمر صحفي الأربعاء، إن الحكومة لا تزال تؤيد حل الأزمة من خلال المفاوضات وتدعم جهود الأمم المتحدة، “إذا كان هناك استعداد مسبق لدى الانقلابيين للتوصل إلى اتفاق…”.
وأكد أن المجلس السياسي المعلن من قبل الحوثيين “باطل دستورياً”.
وكان الحوثيون والرئيس السابق علي عبد الله صالح أعلنوا تشكيل مجلس سياسي، يتكون من عشرة أعضاء بالمناصفة، وقالوا إنه يهدف إلى “إدارة شؤون الدولة سياسياً وعسكرياً وأمنياً واقتصادياً وإدارياً واجتماعياً وغير ذلك”.