باحث أثري:عملية التهريب وصلت لمرحلة إهانة الحضارة المصرية.. فيديو

قال عماد مهدي،الباحث الأثري وعضو اتحاد الأثريين،إن نزيف الآثار المصرية بدأ منذ القرن الـ18، بسبب الاحتلال الأجنبي لمصر ومنطقة الشرق الأوسط،لافتا إلى أن عملية التهريب وصلت لمرحلة إهانة الحضارة المصرية وبيع الآثار المهربة في مزادات عالمية.

وأضاف "مهدي" خلال لقائه مع الإعلامي أحمد مجدي، ببرنامج "صباح البلد"، على قناة "صدى البلد"، اليوم الأربعاء، أن هناك قناعا مصريا موجودا في أمريكا ومسروقا من مخازن سقارة، مؤكدا أن العاملين في المخازن هم المسئولون عن تهريب تلك الآثار ولابد من محاسبتهم.

وأشار الباحث الأثري، إلى أنه لا توجد إحصائية بعدد الآثار المهربة للخارج، لأنه لا يوجد عدد محدد بمجموع الآثار الموجودة في المخازن.

أضف تعليق