شرت الفلبين اليوم الأربعاء صوراً «تثبت» أن الصين تنفذ خطة سرية لبناء جزيرة في بحر الصين الجنوبي، وتظهر الصور سفينتين صينيتين «تعدان لبناء جزيرة في جرف سكاربرو المتنازع عليه».
وبثت الحكومة الفلبينية الصور قبل ساعات من محادثات تُجرى بين قادة رابطة دول جنوب شرقي آسيا ورئيس الوزراء الصيني لي كه تشيانغ خلال قمة «آسيان» المنعقدة في لاوس.
وقال وزير الدفاع الفلبيني أرسينيو أدولونغ: «كل المعطيات تدعو إلى الاعتقاد بأن وجود السفينتين يمهد لأنشطة بناء» في الأرخبيل، وأضاف: «نواصل أنشطة المراقبة لوجودهم وأنشطتهم المثيرة للقلق».
لكن الصين تنفي أي عمل بناء في الأرخبيل الذي يحتل موقعاً استراتيجياً، وتعتبر أن المساحة الكاملة تقريباً لبحر الصين الجنوبي الغني بالمحروقات خاضعة لسيادتها، ما يثير نزاعات مع الدول المشاطئة وهي الفيليبين وفيتنام وماليزيا وبروناي.
وما ساهم في تأجيج التوتر في جنوب شرقي آسيا قرار محكمة التحكيم الدائمة في لاهاي الصادر أخيراً، والذي قضى بأن الصين لا تملك «حقوقاً تاريخية» على القسم الأكبر من مياه البحر الاستراتيجية، مؤيداً موقف الفلبين في القضية.