وقال سالم المسلط المتحدث باسم الهيئة العليا للمفاوضات الممثلة للمعارضة في تصريح خاص لقناة “العربية الحدث” الإخبارية اليوم الأربعاء من الرياض “يجب أن نطلع على بنود هذا الاتفاق ونرى ما يخدم فيه الشعب السوري وليس روسيا أو أي دولة أخرى”.
وأشار المسلط إلى أن المعارضة السورية لن تعلق على هذا الاتفاق طالما لم يعلن بشكل رسمي.
كانت الخارجية الأمريكية قد ذكرت أن واشنطن تحقق تقدما مع موسكو في طريق التوصل إلى وقف لإطلاق النار في سوريا، وأنها غير مستعدة للقبول بأي اتفاق لا يؤدي إلى هذا الهدف وهو وقف الأعمال العدائية، وإطلاق النار بما يسمح باغاثة المدنيين.
وقال مارك تونر المتحدث باسم الوزارة “إن الولايات المتحدة بحاجة إلى طريق واضح في هذه المفاوضات مع روسيا من أجل التوصل إلى اتفاق لوقف إطلاق النار على كامل التراب السوري، بما يسمح بالتوجه نحو اتفاق شامل لوقف الحرب”.