أحبطت أجهزة الأمن الكويتية اليوم الأربعاء، عملية تهريب كميات كبيرة من المواد المخدرة بقيمة 11 مليون دولار أمريكي كانت مخبئة داخل أكياس للفحم، قادمة من إحدى الدول الأوروبية.
وقال وكيل وزارة الداخلية المساعد لشؤون الأمن الجنائي اللواء عبد الحميد العوضي - حسبما ذكرت قناة (سكاي نيوز) الإخبارية - إن “النزاعات في عدد من دول المنطقة ساعدت تجار المخدرات من التوسع في عملهم، خاصة في المناطق التي تغيب عنها الرقابة الأمنية”.
وأضاف أن “عصابات المخدرات بدأت في استخدام الدول الأوروبية كمناطق نقل وتحويل المخدرات”، موضحا أن الكويت وجميع دول الخليج مستهدفة من قبل تجار المخدرات، مشيرا إلى أن دول مجلس التعاون شكلت لجنة أمنية للتصدي لتجارة المخدرات.
وتعد هذه العملية الثانية خلال أقل من شهر واحد، أحبطت خلاله الأجهزة الأمنية الكويتية كميات قياسية من المخدرات، بعدما أحبطت في وقت سابق تهريب إحدى أكبر كميات المخدرات بتاريخ البلاد، بقيمة تصل إلى 100 مليون دولار من مادة الكبتاجون كانت مخبئة بصهريج.