قال الدكتور محمد الشحات الجندي، عضو مجمع البحوث الإسلامية، إن صيام الأيام التسعة من ذى الحجة سنة مؤكدة، فيثاب الإنسان على فعلها ولا يعاقب على تركها.

وأكد «الجندي» لـ«صدى البلد»، أن الإسلام لا يكلف أحدًا فوق طاقته فيجوز الصيام ما يستطيع من هذه الأيام وله ثواب ما يصوم، مضيفا أما يوم العيد فيحرم صومه.