يستكمل وزير التعليم العالى والبحث العلمي الدكتور أشرف الشيحى اليوم الأربعاء فعاليات الاجتماع الثالث لمكتب مجلس المحافظين الثالث عشر لمركز "نام"، الذى بدأ أمس الثلاثاء وتستضيفه مصر هذا العام.

ويعد الاجتماع بمثابة لقاء للخبراء والعلماء من دول متعددة للاستفادة من الخبرات والتجارب العالمية فى مجالات العلوم المختلفة، وذلك بحضور الدكتور محمود صقر رئيس أكاديمية البحث العلمى والتكنولوجيا، بمقر الوزارة.

وأكد الوزير فى كلمته على أهمية هذا التجمع العلمى لدول عدم الانحياز والذى يهدف للتعاون فى مجالى الثقافة والعلوم، مشيرًا إلى أن مصر والهند ويوغسلافيا هى أولى الدول التى أسست لدول عدم الانحياز واتفقت على التعاون معًا لخدمة الإنسانية والقضايا الاجتماعية والثقافية والاقتصادية، موضحًا أن لدينا تحديات عالمية مشتركة.

وأضاف الشيحى أن مصر ستظل دولة مؤثرة بتواجدها بقوة على مستوى العالم، وخاصة فى مجال البحث العلمى والعلوم والتكنولوجيا، مشيرًا إلى أن زيارة الرئيس عبد الفتاح السيسى الأخيرة للهند تعد إثراء للتعاون بين مصر والهند وقد تضمنت الاستفادة من خبرات البلدين فى مجالى التعليم والبحث العلمى باعتبار أن مصر دولة فاعلة فى كافة المجالات على المستوى الدولى.