في ظل استمرار صراع المواطنين من أجل الحصول على أنبوبة، تبادل رواد مواقع التواصل الاجتماعي مجموعة من الصور من مدينة أوسيم بمحافظة الجيزة، والتي تجسد هذه المعاناة.

وكشفت الصور أيضًا عن استغلال أمين شرطة لسلطته ونفوذه في الحصول على أربع أنابيب بوتاجاز، بالرغم من معاناة المواطنين في الحصول على انبوبة واحدة.

المواطن أحمد إبراهيم السقيم يقول في تصريح صحفي: فين المسؤولين لما أمين شرطة يستغل وظيفته وياخد حق مش حقه؟ لما هو بس ياخد أربع أنابيب وناس مش لاقية واحدة يبقى فين العدل؟.
أما محمد التوني، أحد اهالي أوسيم فيقول :"البلد ماشية بالبركة والغلبان دايمًا مهان، ولا يساوي شيء عند الحكومة".

ومنذ أسبوعين، تشهد القاهرة ومحافظات عدة أزمة نقص في أنابيب البوتاجاز، حيث واجه مواطنون صعوبة في الحصول عليها، وظهروا في طوابير طويلة أمام المستودعات، ووصل سعرها لدى التجار 75 جنيهًا لدى بعض التجار.

وخفضت الحكومة المصرية الدعم في يوليو 2014م، ورفعت أسعار البنزين والسولار والغاز الطبيعي بنسب وصلت إلى 78%.

وفي أبريل الماضي، قال وزير المالية عمرو الجارحي: "إن حجم دعم المواد البترولية سينخفض في الموازنة المقبلة إلى 35 مليار جنيه، مقابل نحو 61 مليار جنيه في السنة المالية الحالية".