كشف فاديم لافروسيك قائد فريق العمل الذي ابتكر البث المباشر عبر فيسبوك، عن أن الفكرة الأساسية للبث المباشر عبر فيسبوك جاءت من كاميرات الفيديو القديمة، حيث كان الناس يمتلكونها ويلتقطون لحظات مختلفة، ثم يأخذون أشرطة الكاسيت ويعرضونها على التلفاز لمشاركة الأصدقاء والعائلة.

وحول عمل التطبيق، قال لـ cnn عربية "نفتح كاميرا الفيديو، نختار الأشخاص الذين نريد مشاركتهم الفيديو، بإمكانهم مشاهدة ما يحدث في اللحظة التي تتزامن مع التسجيل، أو بإمكانهم مشاهدتها في وقت لاحق. بالنسبة للشخص الذي يسجل هذه اللحظات، فإن الفيديو لا يأخذ مساحة من جهازه، وهذه ميزة مهمة تحافظ على المساحة في الهواتف المحمولة".

وأشار إلى أحد الأمور المهمة التي لها تأثير كبير وهي إمكانية يمكنها أن تؤدي إلى القيام بمظاهرات أو إعطاء الناس نفوذًا في أماكن لا يستطيعون الوصول إليها، منذ آخر مرة تحدثت معك فيها، حدثت عدة جرائم بسبب البث المباشر من فيسبوك.

كما اضاف لافروسيك"، أتذكر أنني قرأت مقالات عن امرأة شاركت بفيديو على الفيسبوك بعد إطلاق النار عليها مباشرة، هذا أمر مؤلم، وعندما تكون شخصًا عمل على مشروع معين، تزداد المشاعر المختلطة تجاه هذا الأمر".

وبسؤاله عن المعايير التي ستتبع بشأن الفيديوهات، قال :"هذه قرارات ستستغرق وقتًا لاتخاذها، ما هي المعايير أو التكنولوجيا الصحيحة لاستخدامها، وخصوصًا أن هذه المشكلة تجتاح كل أنواع المنصات، ويفكر المسؤول عنها بكيفية إعطاء المستخدم القوة والتحكم والنفوذ، ولكن عليه أن يحذر من أن تُستخدم بطريقة سيئة أو مؤذية".