حذر جان إيف لودريان وزير الدفاع الفرنسي من الأخطار التي تواجه دولتي مصر وتونس من انتقال العناصر من تنظيم داعش إلى البلدين وذلك إذا تم طردهم من حدود ليبيا، حيث عبر لودريان عن أسفه الشديد بسبب عدم التشاور بين الدول المجاورة لدولة ليبيا لمواجهة هذا التهديد الكبير.
وأكد لودريان على ضرورة مواجهة هذا الإرهاب والإستعداد الجيد لمواجهته، مؤكداً أيضاً على الإستعداد لاحتمالية توزع الإرهابيين وذلك بعد استعادة مدينة سرت وربما بنغازي في الأيام المقبلة من أيدي الإرهابيين، مضيفاً إلى أن ذلك سيؤدي إلى مخاطر كبيرة على تونس ومصر.
ووضحت مصادر فرنسية وأمريكية أخرى عن تواجد ما لا يقل عن 7 ألاف داعشي متواجدين على الحدود المصرية الليبية، حيث يشكلون مصدر خطر ومرعب بالنسبة لمصر.