واصلت الدورة التدريبية للمرشحين للابتعاث من الوعاظ والمدرسين بالأزهر الشريف فعالياتها بقاعة الأزهر للمؤتمرات بمدينة نصر، حيث ألقى الدكتور إبراهيم الهدهد، رئيس جامعة الأزهر، محاضرة استعرض فيها بعضا من النماذج والشبهات المثارة حول القرآن الكريم وتفنيدها وكيفية الرد عليها.

وأكد الدكتور محيي الدين عفيفي، الأمين العام لمجمع البحوث الإسلامية، أن المبتعثين للخارج في حاجة إلى مثل هذه الدورات التي تحتوي على محاضرات نوعية متخصصة ومتنوعة، يحاضر فيها نخبة متميزة من علماء الأزهر الشريف وبعض الخبراء والمفكرين في تخصصات مختلفة تتعلق بثقافة الدول، وكيفية التعامل مع أطياف المجتمع المتعددة فيها.

وأوضح الأمين العام أن الأيام القادمة في الدورة سوف تشهد مناقشة العديد من القضايا الفقهية المعاصرة التي تشغل بال كثير من الناس وترتبط ارتباطًا وثيقًا بواقعهم وحياتهم المعاصرة.

كما أشار الأمين العام إلى أنه رغم اختيار الأكْفاء من المتقدمين للابتعاث؛ إلا أن المرشحين في حاجة ماسة أيضًا إلى هذه الدورات، لاطلاعهم أولا على ضخامة المهمة التي تم اختيارهم لها؛ بالإضافة إلى تدريبهم على فن الحوار والتواصل مع الآخر، وكيفية تلبية احتياجات الإنسان الدعوية والفكرية والثقافية.